الـــمـــنـــاظــــر الإبـــاحــــيـــة أهـــلـــكـــتـــنـــا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الـــمـــنـــاظــــر الإبـــاحــــيـــة أهـــلـــكـــتـــنـــا

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 5:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رجـــائـــي الـخــــاص فـــي الــبـــدايـــة
هو ان تكمل اخي واختي القراءة حتى النهاية فكم من الوقت قد قضيناه امام الشاشة ؟

فلا نبخل على انفسنا دقائق معدودة وقد تكون هي بداية التغيير وبداية السعادة في حياتنا والنجاة في الدنيا قبل الاخرة
وأسال الله العلي العظيم ان ينفعني واياكم بهذه الكلمات وان تكون سببا لهدايتنا وتوبتنا النصوح الصادقة وان نكون من المخلصين في اعمالنا واقوالنا ......لله تعالى



هي وقفات نقفها معا.... مع واقع يعيشه الكثيرمن الشباب والفتيات امام هذه الفتنة التي ما ان يتوب الانسان منها الا ويجد نفسه امامها من جديد وكان شيئا لم يحدث وهذه ظاهرة لاحظناها جميعا في الاونة الاخيرة ولابد من وجود حل لهذه المشكلة ليجد كل شاب وفتاة مخرج منها ويرتاح ويعيش العيش الطيب مع التوبة الصادقة والسيرالى الله بكل طاعة يحبها ويرضاها بقلب مطمأن .


ونسأل الله ان نوفق لطرح مايوفقنا الله له من نقاط تكون معينة بعد توفيق الله للثبات امام هذه الفتنة وغيرها من الفتن.


واتمنى من كل قارئ لكلماتي ان يفتح قلبه قبل كل جارحة يمكلها وان يتوكل على الله ويجعلها ساعة الصفر لفتح الصفحة الجديدة البيضاء مع الله تعالى


والان مع الـــوقــفـــات ::


الـــبــدايـــة :


الحمدلله على نعمة الرحمن علينا - - فوالله اننا بنعمه قد حرم كثير من الناس منها ...
لنلتفت ايها الاحبة يمينا وشمالاً ماذا نشاهد ؟؟؟

القتل ... التشريد ... البرد ... الفقر ... الحروب ...

سبحان اللهومقارنة بحالنا... نحن نعيش اطيب العيش

المال المنازل الامن والنوم بكل راحة وهناء والتنزة متى مااردنا ذلك ناكل كل مانشتهيه ومتى مااردنا ...

الله اكبر سبحان من فضل عباد على عباد
ولكن ابما نفعلة تشكر النعمة .؟



ولنسأل انفسنا بالله علينا ...
يآمن أطلقت بصرك ليل نهار ويآمن غفلت ويآمن غرقت بالشهوات اسالك بالله !!



لو كنت مكان هؤلاء او كنت بحالة واحدة من احوال هؤلاء هل ستتجرأ وتطلق نظرك الى الحرام ؟؟؟

بل هل ستفكر في ذلك؟؟؟


وهل سيطرأ عليك طرفة عين؟؟؟


أترك الجواب لك أخي وأختي ...



الله المستعان ...


الله عز وجل اختارنا من بين كثير من الناس
ومّن علينا بفضل منه بنعمة لا اله الا الله محمد رسول الله "صلى الله عليه وسلم" من غير ان نطلبها ...

هل نعكس هذه النعم بما نحن عليه من حال ؟؟؟
خير الله نازل والعصيان صاعد ؟؟؟


فلنحمد الله على ان فضلنا على كثير من الناس ولنغير الحال قبل فوات الاوان

الــوقــفــه الاولـــى :

الــلذة .... ومـشــاهــدة الـمـناظر الإبـاحـــيــة

نعم كل من يجلس ويشاهد المناظرالاباحية والمحرمة يتلذذ ويتمتع بذلك ....

ويستمتع ايضا من يمارس الافعال المحرمة عند جلوسة امامها والكل يعرف مااقصد ماهي الافعال المحرمة

ولكن مع هذه المتعه وهذه اللذه ووصول النفس لدرجة عالية من الاستمتاع ثم تنتهي سريعا


وتبدأ اللذه بالزوال وتبدا الحسرات ويبدأ الندم والحرقه والضيق في الصدر والنكد بعد كل هذه السعادة الوقتيه التي احس بها .


سيقول قائل ليس الكل يحس بما تقول اقول له بلا والله الكل يحس سواء مباشرة او بعدها بوقت ...


فكم من أناس يقولون "طفش وملل وغيره من العبارت التي نسمعها من الكثير من الشباب والفتيات اليوم ....
ولكن منهم من قلبه حي ويعلم ان هذا كله مما فعله من عصيان فيعود ويتوب من قريب وهو مااشرنا له في بداية الموضوع كثرة الرجوع والانتكاس بعد التوبة من هذا الذنب وسناتي الى هذا.


ومنهم من يجهل لماذا هذا الملل والطفش وضيق الصدر وجهل انها من افعاله واطلاق نظره في المحرمات وفعل المحرمات والغفله عن ذكر الله


يقول الله تعالى(( ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ..... الايه)).


والذي على هذا الحال يبدأ بالتخبط في تشخيص هذا السبب ويقول الكثير منهم انه الفراغ ونسي ان الفراغ نعمه ...


ويقول انه عدم وجود الزوجه ... ونسي شاب نشأ في طاعة الله ... ويقول الوظيفه ونسي طلب الاخرة ليل نهار ..


والحقيقه هي ثمرات معصية الله عز وجل بكل جرأه وعدم الحياء من النعم المكرم جل في علاه


ومن ثمرات الجلوس على المناظر المحرمه وخاصة في الانترنت ضياع الكثير من الاوقات في البحث عن كل مشهد يحرك الشهوة اكثر واكثر وكل هذا من خطوات الشيطان الذي يحب ان تعيش معه ومع اغوائه حتى يوصل العبد الى سخط الله وعذابه


و العزلة الدائمة وعدم حضور مجالس الخير والاهل والاصدقاء لان الادمان بلغ مبلغه نسال الله العافيه


ايضا الحالة النفسيه والاحباط الذي يشعر به لايؤهله بأن يسعد بالحضور لمثل هكذا اجتماعات لأنه حقر نفسه وثبطه الشيطان وأنشغل بما تشتهيه نفسه وهواه ..

يقول ابن القيم رحمه الله :
( الصبر عن الشهوة اسهل من الم عقوبته)

وياليتنا نعيّ هذا الكلام ولكن عجلنا لأنفسنا ملذات هذه الدنيا ..


الــوقــفــه الــثــانــيــة :

قال الله تعالى (( أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ))

أيها الأحبة من جعل كلام المولى جل في علاه وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم داخله في كل امر من امور دنياه وحياته فبمشيئة الرحمن لن يجد شيئا ينغص ويعكر عليه حياته وسيجد كل مخرج وكل فلاح لامور دينه ودنياه فالحمدلله


وفضل الله يؤتيه من يشاء


يقول الله تعالى (( أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ))


الايمان سيكون بعده اختبار وهي الفتنة كما في الاية وهو تجاوز هذا الاختبار من الله جل في علاه


ولو اكملنا باقي الايات لاتضحت لنا الصورة ..


يقول الله تعالى بعدها ..

(( وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ * أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ * مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ * وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ))


سبحان الله العظيم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين


ايها الاحبة لن نتكلم هنا كثيرا اقرا هذه الايات مرة وثانية وثالثة وادخلها في قلبك ...


والأيآت واضحة ولله الحمد"


ولكن السؤال أين نحن بين الطرفين الذين صدقوا ؟؟؟ ام الاخر ؟؟؟ ...


الــوقــفـــة الــثــالــثــة ::

لاتــغــتــر أيــهــا الــحــبــيــب


نعم اخي واختي والكلام لنا جميعا


لانغتر فبعض الناس يقول الحمدلله انا صاحب خير وطاعه وبارا بوالدي ومحافظا للصلوات وصاحب صيام وافعال خير كثيره ولله الحمد ودائما مانسمع هذا الكلام من اخوة لنا ثم يقول اني اعود لهذا العمل


واذا خلوت فعلت مافعلت ونظرت المحرمات
نقول الحمدلله فعلك للخير فضل من الله فنسال الله الاخلاص اولا واخرا فلا نعلم ممن يقبل الله تعالى ..


ولكن الخوف من الشيطان وهذا واقع يعزي صاحب المعصيه وصاحب الخلوات بالمعاصي ... ويقول له الشيطان انك على خير بما انك قد تسترت فانت ممن لا يجاهر بالمعصيه وهذا مايشجع البعض في الجرأه على فعل المعاصي في الخلوات ..

ولاننسى احبتي قول الرسول "صلى الله عليه وسلم"


(لَأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا قَالَ ثَوْبَانُ يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا أَنْ لَا نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَا نَعْلَمُ قَالَ أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنْ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا)


لا اله الا الله صحابي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صفهم لنا حتى لانكون منهم فكيف بحال من يجلس على الذنوب بلا استحياء فهو يخلو بالمحرمات ووالله ما خلا فعين الله تراه وملائكته تكتب مايعمل ويفعل .. وهو تستر عن بشر لا يقدمون ولا يؤخرون واستحى منهم ولم يستحي من الجبار جل في علاه.

فللأسف كل الأسف من هكذا حال
أننتظر يوما نندم فيه وقتها لن ينفع والله الندم أبدا ؟


الــوقــفــة الـرابــعــة ::
مــــراقــبـــة الــلــه تــعـــالـــــى


يآمن تخلو ولست والله خاليا وتتهيأ وتعد وتبحث حتى تحرك مافيك من شهوة وتتلذذ بالمحرمات وبأي شئ ؟؟؟


بنعم الله عليك بصرك سمعك مالك اكلك وشرابك وغيره من النعم التي لاتعد ولاتحصى.


تذكر قول الله عز وجل :
(( حَتّىَ إِذَا مَا جَآءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ * وَقَالُواْ لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتّمْ عَلَيْنَا قَالُوَاْ أَنطَقَنَااللّهُ الّذِي أَنطَقَ كُلّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوّلَ مَرّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ * وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلاَ أَبْصَارُكُمْ وَلاَ جُلُودُكُمْ وَلَـَكِن ظَنَنتُمْ أَنّ اللّهَ لاَ يَعْلَمُ كَثِيراً مّمّا تَعْمَلُون ))


ياسبحان الله

هل راقبنا الله تعالى وتجهزنا لذلك الموقف حينما تتكلم جلودنا وأيدينا وأرجلنا وأبصارنا وسمعنا وكل شي بجسمنا ؟؟ وهل ستكون هذه الجوارح حجة لنا ام علينا ؟؟


هل استعملنا نعم الله علينا من جوارح وتقوينا بها لطاعة الله والتقرب اليه بكل مايحب ويرضى ؟؟
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 18/12/2009

http://islam-zoubir0.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى